توقيف أردني قتل طفلة كان ينوي اغتصابها

الأردني هو مراهق في السابعة عشرة من عمره (أ ف ب)

أوقفت السلطات الأمنية الأردنية مراهقًا في السابعة عشرة بتهمة قتل طفلة في الرابعة من العمر، كان ينوي اغتصابها في شمال شرق عمان، بحسب ما أفاد مصدر أمني أردني، الأحد. 

ووقعت الجريمة الأربعاء، في محافظة الزرقاء (23 كلم شمال شرق عمان) وشكلت الشرطة فريق بحث وتفتيش ضم عددًا كبيرًا من رجال الأمن العام واستخدم كلابًا بوليسية وطائرات مسيرة، عثر على جثة الطفلة نيبال، السبت، في ملجأ أسفل مبنى مجاور لمنزل ذويها وهي مغطاة بقطع من الخردة، وفق «فرانس برس». 

وبحسب الطب الشرعي فإن «الوفاة ناتجة عن تهتك الدماغ والنزف الدموي في أغشيته الناتج عن كسور في عظام الجمجمة». 

وقال الأمن العام في بيان إن الجاني من سكان المبنى الذي عُـثر فيه على جثة الطفلة، وأُوقف واعترف بارتكاب الجريمة ووُجهت له تهمة القتل. 

وأفاد القاتل، خلال التحقيق، بأن الطفلة أتت والدتها إلى منزل ذويه، وخرجت إلى ملجأ المبنى الذي يسكن فيه، فلحقها بنية الاعتداء عليها جنسيًّا. لكن الطفلة راحت تصرخ فضربها «بواسطة أداة راضة كانت في المكان على رأسها عدة مرات» بحسب ما جاء في اعترافاته. 

وأثارت الجريمة غضب سكان الحي وحاول البعض إحراق المبنى الذي عُـثر فيه على الجثة السبت، بحسب ما أفاد بيان الأمن العام «وقاموا برشق القوة الأمنية بالحجارة، ما أدى الى إصابة مواطنيْن اثنيْن أحدهما يعاني كسرًا في الجمجمة، ما أجبر القوة على استخدام الغاز المسيل للدموع».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط