حديقة أميركية تودع حيواني باندا يسافران للصين

صورة لحيوان باندا في وينشوان في الصين (أ ف ب)

تستعد حديقة الحيوانات في سان دييغو في ولاية كاليفورنيا إلى وداع حيواني باندا عملاقين هما إعارة من الصين، مع اقتراب موعد عودتهما لبلدهما الأم.

وأوضح المسؤولون في الحديقة أن باي يون الأنثى البالغة 27 عامًا، وصغيرها شياو ليو المولود في سان دييغو العام 2012، سيغادران كاليفورنيا نهاية أبريل المقبل، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وقال شون ديكسون مسؤول برامج الحفظ في الحديقة «نحن حزينون لمغادرة الباندا إلا أن أملنا بالمستقبل كبير، فبالتعاون مع زملائنا في الصين تبقى حديقة سان دييغو ملتزمة مواصلة برنامج حفظ الباندا».

واستضافت الحديقة الأميركية الباندا بموجب اتفاق انتهت مدته، وعندما أبرم مع الصين قبل 25 عامًا كانت الباندا العملاقة تعتبر نوعًا مهددًا بالانقراض، وباتت اليوم مصنفة على أنها «ضعيفة» بفضل الجهود التي بذلت لإنقاذها.

وقال دوايت سكوت مدير الحديقة «الباندا محبوبة في العالم بأسره ومن قبل فرقنا والمتطوعين وملايين الزوار لحديقتنا»، وأوضح أن الحديقة ستنظم مراسم وداع لحيواني الباندا لشكر الشعب الصيني على هذه الشراكة لإنقاذ هذا الحيوان.

المزيد من بوابة الوسط