باريس وسنغافورة وهونغ كونغ أغلى المدن في العالم

باريس هي المدينة الوحيدة من مدن الاتحاد الأوروبي التي كانت ضمن المراتب العشر الأولى (أ ف ب)

احتلت كل من باريس وسنغافورة وهونغ كونغ المرتبة الأولى مناصفة في تصنيف «أغلى مدينة في العالم» للمقيمين الأجانب وفقا لدراسة نشرت الثلاثاء، فيما اعتبرت كراكاس عاصمة فنزويلا التي تمزقها الصراعات، الأرخص.

والعاصمة الفرنسية هي المدينة الوحيدة من مدن الاتحاد الأوروبي التي وردت ضمن المراتب العشر الأولى، وهي انتقلت من المرتبة الثانية في العام الماضي ومن المركز السابع قبل عامين، وفق «فرانس برس».

ووجدت الدراسة أن باريس «مكلفة للغاية للعيش فيها» بحيث تبلغ كلفة بزة رجل أعمال ألفي دولار تقريبًا وتكلف قصة شعر نسائية 120 دولارًا.

وأشارت وحدة البحوث الاقتصادية التابعة لمجلة «ذي إيكونوميست» إلى أنها المرة الأولى من أكثر من ثلاثة عقود تتقاسم فيها ثلاث مدن المرتبة الأولى بعدما كانت سنغافورة متصدرة التصنيف وحدها العام الماضي.

وسيطرت على المراتب العشر الأولى مدن آسيوية وأوروبية، بحيث احتلت زيوريخ المركز الرابع وأوساكا وجنيف المركز الخامس وسيول وكوبنهاغن المركز السابع.

وتمثلت أميركا الشمالية بنيويورك التي حلّت في المركز السابع ولوس أنجليس في المركز العاشر مناصفة مع تل أبيب.

وأشارت وحدة البحوث الاقتصادية التي شملت في تقريرها 133 مدينة، إلى أن ارتفاع قيمة العملة أو انخفاضها، فضلاً عن الاضطرابات السياسية، لعبت دورًا في التصنيف العالمي لهذا العام. 

ويهدف هذا المسح إلى مساعدة الشركات على احتساب أجور ومخصصات موظفيها العاملين في الخارج.

وحلت كراكاس مكان دمشق في المركز الأخير في التصنيف لتصبح أرخص مدينة في العالم في ظل صراع على السلطة في فنزويلا أدى إلى إغراق البلاد في أزمة متفاقمة.

المزيد من بوابة الوسط