توقيف مشتبه فيه بعد قتل زعيم مافيا في نيويورك

فرانك كالي الذي يعتبر زعيم فصيل غامبينو في المافيا الأميركية - الإيطالية (أ ف ب)

أُوقف رجل يشتبه في أنه ضالع في اغتيال زعيم فصيل غامبينو إحدى عائلات المافيا الكبيرة في نيويورك، السبت، بحسب ما أفاد مسؤول في الشرطة وكالة «فرانس برس».

وأوضح المسؤول أن أنطوني كوميلو (24 عامًا) أُوقف في ولاية نيوجيرزي في إطار التحقيق حول مقتل فرانشيسكو «فرانكي بوي» كالي بالرصاص مساء الأربعاء، أمام منزله في ستاتن أيلند في نيويورك. وسينقل إلى ستاتن أيلاند للمثول أمام المحكمة.

وقال المسؤول، الذي طلب عدم كشف اسمه، «نظن أنه ضالع في مقتل كالي»، مشيرًا إلى أن دوافع الجريمة لا تزال مجهولة. وأضاف: «التحقيق لا يزال في مرحلة أولية. وثمة خيوط كثيرة ينبغي دراستها»، مشيرًا إلى عدم العثور بعد على سلاح الجريمة.

وأكد أن لا مؤشرات حتى الآن تظهر ارتباط كوميلو بأوساط الجريمة المنظمة. وكان للمشتبه به عدة عناوين منها واحد في ستاتن أيلاند.

وُلد فرانشيسكو كالي (53 عامًا) في صقلية، وكان من زعماء المافيا الأميركيين من أصول إيطالية القلائل غير المتقدمين جدًّا في العمر. وكان لا يحب الظهور.

وفي العام 2015 ذكرت وسائل إعلام عدة أنه أُختير على رأس فصيل غامبينو الذي كان ينتمي إليه رسميًّا منذ أكثر من عشرين عامًا.

وأُسِّس الفصيل في مطلع القرن العشرين، وكان يعتبر في فترة من الفترات الأقوى في البلاد. وهو من ضمن عائلات المافيا الإيطالية-الأميركية الخمس في شمال شرق الولايات المتحدة.

إلا أن الحكم بالسجن مدى الحياة في العام 1992 على زعيم الفصيل، جون غوتي، وجه ضربة قوية إليه.

 

المزيد من بوابة الوسط