غواص ينجو بأعجوبة بعدما ابتلعه حوت في جنوب أفريقيا

نجا غواص من جنوب أفريقيا بأعجوبة من الموت، الأسبوع الماضي، بعدما ابتلعه حوت قبالة سواحل مدينة بورت إليزابيت جنوب البلاد.

وقال الغواص راينر شيمف لوكالة «فرانس برس»، الثلاثاء، «كنت قد بدأت بتصوير الدلافين وأسماك القرش وطيور من نوع الأطيش الشمالي وبطاريق وطيور غاق كانت تقتات على السردين حين ظهر فجأة حوت آتٍ من الأعماق مبتلعًا كل شيء في دربه».

وأضاف: «شعرت بضغط حول وسطي، أدركت فورًا ما يحصل لي، كل ذلك حصل في بضع ثوانٍ فقط قبل أن يدرك الحوت خطأه ويفتح شدقه ويقذفني».

وتابع قائلاً: «الأسماك المفترسة مثل الحيتان أو القرش تهجم على طرائدها وغالبًا ما يكون مستوى الرؤية لدينا محدودًا».

وشهدت زوجة الغواص ومصور على هذه اللحظات المرعبة ووثقا الحادثة، ويصل طول الحوت إلى 15 مترًا ويقتات على أسماك وقشريات صغيرة.

وبعيد التقاطه أنفاسه، لم ينتظر الغواص طويلاً قبل النزول مجددًا إلى المياه، وأوضح شيمف: «تحققنا من سلامة المعدات ومن عدم تعرضي لأي كسور في العظام أو الحوض. كان كل شيء في مكانه الصحيح».

يذكر أن الغواص راينر شيمف البالغ 51 عامًا ليس مبتدئًا في المجال، بل في رصيده عشرون عامًا من الخبرة نال خلالها مكافآت كثيرة وهو يدرك تمامًا المخاطر التي يواجهها.

المزيد من بوابة الوسط