غوتيريش يحذّر من تراجع حقوق المرأة عالميًا

أنطونيو غوتيريش متحدثا في افتتاح الدورة السنوية للجنة وضع المرأة (أ ف ب)

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من أن حقوق المرأة تشهد تراجعًا في العالم، داعيًا الدول الأعضاء لعدم الانجرار وراء هذا التوجّه.

وصرّح غوتيريش في افتتاح جلسة سنوية في الأمم المتحدة عن شؤون المرأة تمتدّ على 12 يومًا بحضور 9 آلاف مشاركة بأن «حقوق المرأة تُستباح في أنحاء العالم أجمع، ووطأة هذا التراجع شديدة وهو سائد أينما كان»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وأردف «يتعذّر حتّى على الحكومات التي تدافع بقوّة عن هذه الحقوق إقران الأقوال بالأفعال حيث يكون ذلك مجديًا»، متطرقًا من دون ذكر البلدان إلى برامج التقشّف والسياسات الشعبوية والقومية.

وتعهّد غوتيريش أن تضاعف الأمم المتحدة الجهود للتصدّي لهذا المنحى، في حين تخشى منظمات غير حكومية أن تؤثّر الولايات المتحدة على إعلان نهائي قيد الإعداد بشأن التنظيم الأسري تعتبر واشنطن أنه يشجّع على الإجهاض.

وفي رسالة مفتوحة نشرت على هامش الاجتماع الأممي السنوي، دعت مسؤولات سابقات، من بينهن رئيسة حكومة نيوزيلندا سابقًا هيلين كلارك والمديرة السابقة لليونسكو البلغارية إيرينا بوكوفا إلى التصدي لتدهور حقوق النساء.

وجاء في هذه الرسالة أن «خطر السياسات التي تسعى إلى نسف المساواة بين الرجل والمرأة لا يلقي بثقله على النساء فحسب بل على البشرية».

المزيد من بوابة الوسط