نهاية مفجعة لملكة جمال المراهقات

عارضة الأزياء الهولندية الراحلة لوتي فان دير زي (الإنترنت)

سافرت ملكة جمال الكون للمراهقات مع عائلتها في رحلة إلى النمسا من أجل الاستمتاع، لكنها لاقت نهاية مأساوية بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها.

ووافت المنية عارضة الأزياء الهولندية، لوتي فان دير زي، بينما لم تكمل عامها العشرين، إذ أعلنت عائلتها الخبر على المنصات الاجتماعية قائلة: «رحلت جوهرتنا عن الحياة مساء الأربعاء 6 مارس عند الساعة العاشرة و47 دقيقة».

وأضافت العائلة على «إنستغرام»، «إنه لمن الأمور التي لا تخطر على بال أن ابنتنا الحبيبة لم تعد اليوم بيننا. قلوبنا منكسرة حقًا من جراء ما حصل».

وظلت لوتي، الحاصلة على اللقب العام 2017 في العام التالي لتتويجها بلقب ملكة جمال المراهقات في بلدها، لمدة أسبوعين في غيبوبة إثر إصابتها بأزمة قلبية حادة ألزمتها المستشفى، وبعدما أصيبت أعضاء جسمها بفشل كبير وتوقف دماغها عن العمل حتى وفاتها، وفق تقارير إعلامية محلية وعالمية.

وبعد تيقنها مع استحالة عودتها للحياة، وافقت العائلة على إزالة الأجهزة التي تبقي الابنة على قيد الحياة في مستشفى بمدينة ميونخ الألمانية.

المزيد من بوابة الوسط