عميدة سن البشرية يابانية تبلغ 116 عامًا

ولدت اليابانية كان تاناكا في 2 يناير 1903 (أ ف ب)

أعلنت موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية، السبت، أن امرأة يابانية تبلغ من العمر 116 عامًا، هي عميدة سن البشرية، ولا يزال يحلو لها أن تدرس الرياضيات وتزاول ألعابًا لوحية.

ووُلدت كان تاناكا في 2 يناير 1903 في العام الذي أنجز فيه الشقيقان رايت أول رحلة بطائرة تعمل بمحرك، وفق «فرانس برس».

واُحتُفل بهذا الخبر السعيد في دار لرعاية المسنين، حيث تعيش تاناكا في فوكوكا بغرب اليابان بحضور رئيس بلدية المدينة سواشيرو تاكاشيما ومهنئين آخرين. وعند سؤالها عن أسعد لحظة في حياتها قالت: «الآن».

وتزوجت كان هيديو تاناكا العام 1922 وأنجبت أربعة أولاد وتبنت ولدًا خامسًا.

وتستفيق المعمرة اليابانية كل يوم في السادسة صباحًا وتمضي بعض الظهر في درس الرياضيات وممارسة فن الخط.

وقال ممثل الموسوعة: «إحدى وسائل التسلية المفضلة لكان هي لعبة أوتيلو، وأصبحت خبيرة في لعبة الألواح الكلاسيكية وغالبًا ما تتفوق على الموظفين».

المزيد من بوابة الوسط