حمى «ترامب - كيم» تجتاح رؤوس الفيتناميين

الفيتنامي نغويين هو ثيين اختار تسريحة شعر على نسق قصة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون (أ ف ب)

يستعد الفيتناميون للقمة المرتقبة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، في هانوي، بشكل مثير للاهتمام.

ويأتي ذلك عبر أنشطة مختلفة كإنجاز رسام بورتريهات للرجلين، وإتاحة حلاق محلي لزبائنه الحصول على تسريحة شعرهما، حسب «فرانس برس».

ويوضح الحلاق لي توان دوونغ في صالونه، الذي استقطب أعدادًا كبيرة من الصحفيين الأربعاء، «في الأيام الثلاثة الماضية، قمت بمئتي تسريحة شعر على نسق كيم في مقابل خمسة زبائن فقط طلبوا تسريحة شعر على نسق ترامب».

ويجري الزعيم الكوري الشمالي زيارته الأولى إلى فيتنام للمشاركة في قمة مع الرئيس الأميركي، يومي 27 و28 فبراير. ويؤكد الحلاق في هانوي «أقدّم هذه التسريحات مجانا لأن هذه القمة تروق لي».

وسيكون ذلك اللقاء الثاني بين الزعيمين، في ما تأمل واشنطن بأن تدفع هذه المناسبة قدما بالجهود لتفكيك ترسانة بيونغ يانغ النووية والباليستية.

ويقول المغني ترينه ثي فونغ وهو من زبائن صالون الحلاقة هذا «أنا معجب بكيم لذا غيّرت تسريحة شعري».

أما فوونغ باو نام وهو أيضا مغن فقد لوّن شعره بالأشقر على طريقة ترامب. وهو يقول «ترامب رجل ممتاز بنظري لذا أريد قصة شعره نفسها».

وركب رسام فيتنامي الموجة أيضًا عبر إنجازه رسوم بورتريه للرئيس الأميركي والزعيم الكوري الشمالي.

ويوضح الفنان تران لام بينه خلال لقائه مع وكالة فرانس برس في المقهى حيث يعمل في هانوي «أريد فقط أن يأتي الزعيمان أو أحدهما على الأقل إلى هنا لرؤية عملي».

ولم تؤكد بيونغ يانغ بعد عقد القمة مع ترامب. ووردت كل المعلومات العملية في هذا المجال من البيت الأبيض، فيما لا يزال الغموض يلف تفاصيل زيارة الزعيم الكوري الشمالي المتكتم جدا حول تنقلاته.

المزيد من بوابة الوسط