الرقص بشَعر الجدات احتفالاً بالسنة القمرية

صينيات يضعن أغطية رأس كبيرة مصنوعة من شعر أسلافهن ويرقصن احتفالا بالسنة القمرية (أ ف ب)

ترقص فتيات صينيات وهن يضعن أغطية رأس كبيرة، مصنوعة من شعر أسلافهن، وارتدين فساتين منقوشة بإتقان، وذلك في إطار احتفال قروي بالسنة القمرية الجديدة.

وشاركت العشرات من النساء والفتيات من إتنية «لونغ هورن مياو»، الخميس، في مهرجان الأزهار السنوي «تياوهواجي» المقام في مقاطعة غويتشو، حسب «فرانس برس».

وشاهد المتفرجون الذين كانوا يصورون العرض بهواتفهم المحمولة، التفاف النساء حول المرج الأخضر فيما يرتدين الفساتين والسترات المطرزة بالأزهار الوردية والأنماط الهندسية المتنوعة.

لكن أكثر ما كان لافتًا للنظر هو أغطية الرأس السوداء الهائلة الحجم للراقصات، المصنوعة من الصوف والخيوط وشعر جداتهن، والملفوفة حول قرون حيوانات يتخللها نسيج أبيض.

وتقول المشارِكة يانغ يونزينغ (16 عامًا): «من الرائع أن تكون محط اهتمام كهذا. وأنا أشعر بالفخر لذلك. نحن ننظم هذا المهرجان مرة في السنة نضع فيه أغطية الرأس هذه. وهذا الأمر لن يتغير مع الحداثة».

وتتوارث أغطية الرأس عبر الأجيال، وهي توضع في مناسبات مختلفة لتكريم الأسلاف والحفاظ على التقاليد.

ويذكر أن أقلية مياو العرقية تضم تسعة ملايين شخص تقريبًا معظمهم يعيشون في جنوب غرب الصين. ومن بين هؤلاء، خمسة آلاف شخص من لونغ هورن مياو، يعيشون في 12 قرية معزولة في مقاطعة غويتشو. ويقام المهرجان في اليوم العاشر من السنة القمرية الجديدة.

المزيد من بوابة الوسط