ضبط أكثر من مئتي حيوان محنط في إسبانيا

الحيوانات التي تم ضبطها هي من أجناس مهددة بالانقراض (أ ف ب)

أعلنت الشرطة الإسبانية ضبط أكثر من مئتي حيوان محنط من أجناس مهددة بالانقراض بما يشمل زرافات وحيوانات وحيد قرن وأسودًا ونمورًا، وذلك داخل مشغل تحنيط غير قانوني كان يبيعها عبر الإنترنت.

وأشارت الشرطة في بيان إلى أن عناصرها عثرت على الحيوانات المحنطة في داخل مشغل بمدينة أليكانتي على السواحل الإسبانية المتوسطية. كما ضبط هؤلاء حيوانات محنطة أخرى في مدينة مونوفار المجاورة في منزل رجل يشتبه في ممارسته تحنيط الحيوانات من دون ترخيص، وفق «فرانس برس».

ووضعت الشرطة ستة أشخاص رهن التحقيق بعد مصادرة المضبوطات، وهم قد يُتهمون بالاتجار غير القانوني بأجناس مهددة بالانقراض.

وشملت المضبوطات «أكثر من مئتي حيوان من أجناس مختلفة» مدرجة ضمن اتفاقية الاتجار الدولي بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض (سايتس).

وتشمل الأجناس أسودًا أفريقية وحيوانات وحيد قرن بيضاء ونمورًا بنغالية وتماسيح وظباء أفريقية وزرافات، بحسب بيان الشرطة الإسبانية.

وبدأت الشرطة تحقيقاتها في مايو بعد اطلاعها على إعلانات عبر الإنترنت لبيع حيوانات محنطة.

ووقع أكثر من 180 بلدًا على اتفاق «سايتس» الذي يضع ضوابط على الاتجار بالثروة الحيوانية والنباتية والمنتجات المشتقة منها بهدف حمايتها.