حديقة لندن تنفي مسؤوليتها عن نفوق أنثى من نمور سومطرة

صورة للنمرة ميلاتي في حديقة حيوانات لندن في 20 مارس 2013 (أ ف ب)

نفت حديقة حيوانات لندن، الإثنين، مسؤوليتها عن نفوق حيوان أنثى من فصيلة نمور سومطرة المهددة بالانقراض، بعدما نهشها نمر جُلب أواخر يناير من الدنمارك.

وقالت مديرة الحديقة كاترين إنغلاند إن العمال في الحديقة لا يزالون مصدومين بنفوق النمرة «ميلاتي»، نافية الاتهامات الموجهة لإدارة الحديقة بأنها لم تنتظر وقتًا كافيًا قبل وضع الحيوانين في الحظيرة نفسها بهدف التكاثر.

وضع العمال «ميلاتي» البالغة 10 سنوات و«أسيم» البالغ 7 سنوات في حظيرتين متجاورتين لمدة 10 أيام، قبل أن يسمحوا لهما بمحاولة التناسل كجزء من برنامج أوروبي واسع النطاق يهدف إلى زيادة عدد تلك الحيوانات المهددة بالانقراض.

وأوضحت إنغلاند في بيان نُـشر على موقع جمعية علوم الحيوان في لندن التي تدير الحديقة: «بعد مراقبة دقيقة، اعتقدنا أن الوقت حان لجمع ميلاتي وأسيم في الحظيرة نفسها».

وتحوَّل، الجمعة، اللقاء بين الحيوانين بسرعة إلى مواجهة، فانقض «أسيم» على «ميلاتي» وتسبب لها بإصابة قاتلة، فهرع المسعفون لنجدتها إلا أنهم لم يستطيعوا إنقاذها.

وأضافت إنغلاند: «يرى كثير ممن ليسوا في حديقة الحيوانات أن فترة 10 أيام قليلة ليتآلف الحيوانان. ولكن هذا لا ينطبق في كل الحالات لأن التقويم يجري وفق تصرفاتهما أيضًا».

كلمات مفتاحية