احتجاز عاملة 3 أيام داخل مصعد منزل في نيويورك

وقع الحادث في منزل منفرد في حي آبر إيست سايد في مانهاتن (أ ف ب)

علقت عاملة تنظيفات مدة ثلاثة أيام في مصعد دارة في نيويورك ولم تتمكن من الخروج منه إلا صباح الإثنين بعد تدخل فرق الإغاثة.

ووقع الحادث في منزل منفرد في حي آبر إيست سايد في مانهاتن، يملكه المستثمر الملياردير وارن ستيفنز، بحسب ما ذكرت «فرانس برس» نقلاً عن جريدة «نيويورك تايمز».

وأكد ناطق باسم فرق الإغاثة أنه تم استدعاؤهم إلى هذه الدارة الفخمة بعدما أبلغ أصحابها بتعطل المصعد.

وعمد عناصر الإغاثة إلى اقتحام الباب لإخراج الشخص الموجود داخل المصعد، العالق بين الطابقين الثاني والثالث، بحسب ما أوضح الناطق، مشيرًا إلى أن المرأة كانت عالقة فيه منذ الجمعة.

وأشار إلى أن المرأة بدت «بصحة جيدة»، لكنها نُـقلت إلى المستشفى للخضوع لفحوصات.

ولم تعطِ فرق الإغاثة أية تفاصيل أخرى ولم تكشف هوية المرأة.

لكن وسائل إعلام عدة في نيوريورك ذكرت أنها عاملة التنظيفات ماريتيس فورتاليثا، التي تعمل لدى عائلة ستيفنز منذ سنوات.

وأتت إلى المنزل بعدما غادرتها العائلة لتمضية عطلة نهاية الأسبوع وعلقت في المصعد من دون أن تتمكن من إبلاغ أي شخص.

وجاء في بيان لعائلة ستيفنز أنها «ستحقق في أسباب هذا الحادث المؤسف» وستتخذ الإجراءات المناسبة لعدم تكراره.

وتعذر معرفة إن كان المصعد مجهزًا بهاتف طوارئ.

المزيد من بوابة الوسط