«إل تشابو» كان ينوي إنتاج فيلم عن حياته

مذكرة البحث عن «إل تشابو» (أ ف ب)

أراد زعيم المخدرات المكسيكي الشهير، إل تشابو، الموقوف في الولايات المتحدة إصدار فيلم عن حياته عمل عليه لسنوات طويلة، بحسب ما قال أحد المتعاونين معه في المحكمة.

وقال أليكس سيفوينتيس إن زوجته أنجي هي مَن خرجت بفكرة إعداد فيلم عن حياة خواكين غوسمان «إل تشابو» أحد أخطر تجار المخدرات في العالم، الذي يحاكم اليوم في الولايات المتحدة بعد تسلّمه من السلطات المكسيكية. وأضاف: «لقد أحب إل تشابو الفكرة كثيرًا»، وفق «فرانس برس».

وعمل الكولومبي أليكس سيفوينتيس بين العامين 2007 و2009 معاونًا له في قيادة عصابة سينالوا، إحدى أخطر عصابات المخدرات في العالم.

واستخدم «إل تشابو» منتجًا كولومبيًّا اسمه خافيير ري لمساعدته على إتمام نصّ الفيلم المقتبس من قصص حقيقية جرت معه ومع عائلته.

واستمر العمل على الفيلم من العام 2007 إلى حين توقيف سيفوانتيس في نوفمبر من العام 2013.

وتشير تحقيقات السلطات المكسيكية إلى أن «إل تشابو» كان يتمنى أن تشارك الممثلة كايت ديل كاستيو في الفيلم.

وفي العام 2015، التقى قبل أشهر من توقيفه كايت ديل كاستيو والممثل الأميركي شون بين الذي أجرى معه مقابلة لمجلة «رولينغ ستون».

وبدأت محاكمة «إل تشابو» في الولايات المتحدة قبل شهرين، ومن المتوقع أن تستمر أربعة أشهر.

وتشير السلطات الأميركية إلى أن عصابته مسؤولة عن إدخال 154 طنًّا من الكوكايين إلى أراضيها، تقدر قيمتها بأربعة عشر مليار دولار.

المزيد من بوابة الوسط