كاتب «غرين بوك» يعتذر للمسلمين عن تغريدة مسيئة

كاتبا سيناريو فيلم «غرين بوك» براين كوري (يسار) ونيك فاليلونغا (يمين) في نيويورك في 8 يناير 2019 (أ ف ب)

تقدم نيك فاليلونغا أحد كاتبَي سيناريو فيلم «غرين بوك» الفائز أخيرًا بجائزة «غولدن غلوب» لأفضل فيلم كوميدي، باعتذار علني عن تغريدة نشرها في 2015، قال فيها إن مسلمين ابتهجوا قرب نيويورك، عند حصول الهجمات الدامية في 11 سبتمبر 2001.

وكتب فاليلونغا في بيان: «أتقدم باعتذاري. أمضيت حياتي أحاول أن أنقل إلى الشاشة هذه القصة التي تظهر كيف نتخطى اختلافاتنا لإيجاد مساحة تفاهم، وأنا أسف حقًّا من أجل جميع المشاركين في (غرين بوك)».

ويروي فيلم «غرين بوك» القصة الحقيقية لعازف البيانو الأسود دونالد شيرلي (يؤدي دوره ماهرشالا علي) الذي تحدى قوانين الفصل العنصري ليقوم بجولة في جنوب الولايات المتحدة سنة 1962 بحماية من توني ليب (يؤدي دوره فيغو مورتنسن) الحارس المتحدر من أصل إيطالي وهو والد نيك فاليلونغا.

وكان ماهرشالا علي، وهو مرشح جدي لنيل جائزة أوسكار جديدة عن هذا الدور، اعتنق الإسلام سنة 1999.

وأضاف نيك فاليلونغا: «أعتذر خصوصًا من ماهرشالا علي اللامع والودود، ومن جميع أتباع الدين الإسلامي، عن الأذى الذي ألحقته بهم».

ألغى كاتب السيناريو حسابه على «تويتر» بعد إعادة نشر مستخدمين لوسائل التواصل الاجتماعي هذه التغريدة المثيرة للجدل العائدة لنوفمبر 2015. وكان فاليلونغا يرد بهذه التغريدة على كلام للمرشح الرئاسي حينها دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية، قال فيه إنه رأى آلاف الأشخاص يهتفون فرحًا في جيرزي سيتي قرب نيويورك بعد هجمات 11 سبتمبر.

وكتب عندها فاليلونغا: «دونالد ترامب محقق تمامًا»، مؤكدًا في تغريدته: «رأيت مسلمين في جيرزي سيتي يبتهجون بعد انهيار البرجين، كما رأيتم أنتم، ربما عبر نشرة الأخبار المحلية لقناة (سي بي إس)».