تلقيح صناعي للحفاظ على اللبوة الآسيوية

الأسد لينسي في قفصه قبل أن ينقله ناشطون من منظمة فو بوز من حديقة حيوانات خاصة في فيير في ألبانيا في 28 أكتوبر 2018 (أ ف ب)

تأمل حديقة الحيوانات في براغ بنجاح عملية تلقيح صناعي أجريت للبوة آسيوية، بعد فشل الجهود الطبيعية.

وقالت الحديقة في بيان «جيني اللبوة الأسيوية وهي من غوجارات في الهند خضعت مساء الأربعاء لعملية تلقيح صناعي»، وفق «فرانس برس».

وتضم الحديقة إلى جانب جيني أسدين آسيويين آخرين وهو نوع فرعي مهدد، منذ العام 2015. وتبين أن الأنثى سوشي تعاني العقم فيما الذكر جامفان عاجز عن إثارة الرغبة الجنسية عند جيني، على ما أفاد القيمون على هذه الحيوانات.

باءت جهود ذكر آخر أعير من حديقة اوسترافا للحيوانات بالفشل أيضًا. وفي نهاية المطاف، تمت الاستعانة بحيوان جامفان المنوي لتلقيح جيني صناعيًا.

وفي حال نجاح هذه العلمية التي أجراها أخصائيون من برلين وبيطريو الحديقة ستضع اللبوة صغارها بعد أربعة أشهر تقريبًا.

ويراوح احتمال نجاح العملية بين 60 و70 % على ما أفادت المصادر ذاتها. وقال مدير الحديقة ميروسلاف بوبيك إن أسود براغ تشكل «أملًا كبيرًا» لاستمرارية هذا النوع.

وتضم منطقة غوجارات في غرب الهند حوالى 600 أسد آسيوي فيما يعيش 143 منها في حدائق حيوانات أوروبية.

وتفيد سلطات ولاية غجارات أن عشرات الأسود الآسيوية قضت خلال الخريف جراء مرض كاريه والتهاب طفيلي تنقل عدواه القرادة.

المزيد من بوابة الوسط