8 أشخاص يبدأون 2019 بليلة مرعبة

أمضى ثمانية أشخاص جزءًا كبيرًا من ليلة رأس السنة وهم عالقون في الجو في مدينة ملاهٍـ في مدينة رين في شمال غرب فرنسا (أ ف ب)

أمضى ثمانية أشخاص جزءًا كبيرًا من ليلة رأس السنة وهم عالقون في الجو بمدينة ملاهٍـ، في رين (شمال غرب فرنسا).

وقال أنطوان (23 عامًا) وهو يلف ببطانية طوارئ حول جسمه فجر الثلاثاء: «بدا الوقت طويلًا والجو باردًا والوضع مخيفًا. ظننت أننا لن نخرج أحياء. خلَّف ذلك صدمة كبيرة».

وضعت فرق الإغاثة حدًّا لمعاناتهم التي استمرت تسع ساعات في مدينة رين في منطقة بريتانييه.

صعد خمسة مراهقين وأنطوان وبالغان آخران إلى ذراع معدنية طولها 52 مترًا مسماة «بومبر ماكس» لجولة يطلون من خلالها على وسط المدينة، كان يفترض أن تستمر دقائق معدودة.

وقالت بياتريس، والدة لونا البالغة 13 عامًا، «شاهدنا شرارات وسمعنا صوت حديد قويًّا، وفكرنا بالأسوأ».

وقال صاحب مدينة الملاهي ألكسندر قينيل: «تعطلت قطعة جديدة وأوقفت عمل العجلة. إنها مشكلة فنية لم يسبق أن حصلت»، وأكد: «لحسن الحظ لم يكن الأشخاص العالقون بخطر. المشكلة الوحيدة كانت في إنزالهم».

وحاولت فرقة الإطفاء مرات عدة إنزالهم إلا أن سلالمهم كانت قصيرة. وأُرسلت مروحية إلى المكان وتمكنت من انتشال أول شخص قبيل منتصف الليل. وبعد ذلك استخدمت حبالًا على مدى ساعات للمساعدة في إخراج الآخرين.

وفي ساعات الفجر الأولى وقع شجار بين عائلات العالقين والعالقين في المكان. وأُطلق غاز مسيل للدموع من دون معرفة الطرف الذي استعان به.

وأُنزل الشخص الأخير إلى الأرض عند الساعة السادسة بالتوقيت المحلي (الخامس ت غ). وقال نيكولا (47 عامًا): «في السنة المقبلة سأبقى في منزلي».

المزيد من بوابة الوسط