أسد ينهي حياة شابة مولعة بالحياة البرية

أسد في متنزه أمبوسيلي الوطني الكيني في يونيو 2018 (أ ف ب)

أعلنت وفاة عاملة في متنزه وطني في جنوب شرق الولايات المتحدة، الأحد، بعدما تعرضت لهجوم من أسد أفلت بشكل غامض من قفصه.

وكانت ألكسندرا بلاك (22 عامًا) مولعة بالحياة البرية، وهي بدات العمل قبل عشرة أيام فقط في متنزه بمدينة بورلينغتون بولاية كارولينا الشمالية، حسب «فرانس برس».

وأشار مركز «ذي كونسرفايترز سنتر» إلى أنه «مفجوع بفقدان حياة بشرية اليوم» جراء الحادث.

وقال المركز «فيما كان فريق متخصص بقيادة حارس حيوانات مدرب بشكل احترافي يجري عملية تنظيف عادية للحظيرة، تمكن أحد الأسود بطريقة ما من مغادرة الموقع الذي كان محتجزًا بداخله ودخل المساحة المخصصة للبشر وقضى سريعًا على أحد الأشخاص».

وأضاف بيان المركز «لا يزال من غير المعلوم كيف غادر الأسد القفص المغلق. لم يدخل الأسد البتة مساحة لم تكن خلف المساحات المسيجة في المتنزه»، مشيرًا إلى أنه سيغلق أبوابه موقتًا. وأوضح «ذي كونسرفايترز سنتر» أن الأسد قُتل للتمكن من سحب جثة بلاك.