أميركي يجتاز القطب الجنوبي وحيدًا

صورة ملتقطة للقارة المتجمدة الجنوبية، 31 أكتوبر 2017 (أ ف ب)

أنهى أميركي في الثالثة والثلاثين من العمر رحلة اجتاز فيها وحيدًا 1600 كيلومتر من القارة المتجمدة الجنوبية في 54 يومًا.

وهي المرة الأولى التي يتمكن فيها شخص من اجتياز القارة الجنوبية وحيدًا من دون مساعدة، وفق «فرانس برس».

وتمكن كولن أوبرادي، وهو رياضي محترف من إتمام رحلته وحيدًا في أقسى مناطق الأرض، ونُشرت تفاصيل مغامرته يومًا بيوم على موقع «كولينوبرادي.كوم»، إذ كان جهاز لتحديد المواقع الجغرافية يرسم خط المسار مباشرة.

وسبق أن اجتاز مغامرون القارة الجنوبية لكنهم كانوا يتلقون مساعدة.

وفي العام 2016 قضى الضابط البريطاني هنري وورسلي فيما كان يحاول تنفيذ المهمة.

بدأت رحلة كولن أوبرادي في الثالث من نوفمبر مع ضابط بريطاني في التاسعة والأربعين يدعى لويس رود، ثم انفصلا وسلك كل منهما طريقًا مختلفًا.

ونجح الاثنان في إتمام الرحلة وكان كولن أولهما وصولاً، فقد بلغ في الثاني عشر من ديسمبر حاجز روس المطلّ على المحيط الهادئ بعدما اجتاز القطب الجنوبي، ثم وصل لويس رود من بعده بيومين.

كلمات مفتاحية