قلب بشري يعيد طائرة أدراجها

طائرة تابعة لشركة ساوث ويست تحط في مطار لوس انجليس في 24 مايو 2018 (أ ف ب)

عادت طائرة تابعة لشركة «ساوث ويست» تقوم برحلة بين سياتل ودالاس أدراجها بعد نسيان قلب بشري موجه لعملية زرع فيها، على ما ذكرت وسائل إعلام أميركية.

وكانت الطائرة قطعت مسافة 950 كيلومترا من أصل 2500، الأحد عندما اكتشف طاقمها أن القلب الذي نقل من كاليفورنيا والموجه إلى مستشفى في سياتل لا يزال فيها.

وقال دان لاندسون الناطق باسم شركة الطيران «ما أن أدركنا الخطأ بادرنا إلى العودة إلى سياتل».

وذكرت صحيفة «سياتل تايمز» أن قائد الطائرة قال للركاب المذهولين أن الحمولة تحوي قلبًا بشريًا. ولم تعط الشركة أي تفاصيل إضافية.

وأدى هذا الخطأ إلى إهدار أربع ساعات ثمينة من بينها ثلاث ساعات في الجو. ويعتبر الخبراء أن القلب البشري يمكن أن يحفظ عادة بين أربع ساعات وست قبل عملية الزرع.

المزيد من بوابة الوسط