جلد شابين مارسا الجنس مع قاصرات في إندونيسيا

نفّذت سلطات إقليم آتشيه حكم الجلد بشابّين مارسا الجنس مع فتيات دون السنّ القانونية (أ ف ب)

نفذت سلطات إقليم آتشيه حكم الجلد بشابين مارسا الجنس مع فتيات دون السن القانونية، بحسب ما أفاد مراسل وكالة «فرانس برس».

وجُلد كل منهما مئة جلدة؛ عقابًا على ممارسة الجنس مع قاصرات في هذا الإقليم المحافظ الذي ينفرد عن سائر المناطق الإندونيسية بتطبيق متشدد للشريعة الإسلامية.

والسن القانونية في هذا البلد المسلم الأكبر في العالم من حيث عدد السكان هو 18 عامًا، لكن زواج الفتيات مسموح بعد سن السادسة عشرة في حال وافق ولي الأمر.

وبعد الجلدة الخامسة، طلب أحد الشابين العفو عنه، قائلاً إنه يشعر بألم كبير، لكن الأطباء الموجودين في المكان قالوا إنه لن يصاب بضرر.

وقبل أيام، جُلد ستة رجال لأنهم لعبوا الميسر، لكن عقوبتهم تراوحت بين سبع جلدات و11 فقط.

وبدأ إقليم آتشيه الواقع في جزيرة سومطرة تطبيق الشريعة الإسلامية بعدما حصل على حكم ذاتي في العام 2001 لإنهاء حالة تمرد انفصالية عمرها عقود.

وتندد منظمات حقوق الإنسان بعقوبات الجلد في أماكن عامة في آتشيه، وطالب الرئيس جوكو ويدودو بالتوقف عنها، لكن يبدو أنها تحظى بقبول شعبي في هذا الإقليم.

المزيد من بوابة الوسط