توجيه الاتهام لشرطية قتلت جارها عن طريق الخطأ

صورة ملتقطة للشرطية أمبير غايغر في دالاس (أ ف ب)

وجّهت السلطات الأميركية الاتهام بالقتل لشرطية قتلت جارها الأسود بعدما دخلت بيته ليلًا معتقدة أنها تدخل بيتها.

وكانت التهمة الموجهّة للشرطية أمبير غايغر البالغة ثلاثين عامًا هي القتل غير العمد، لكن عائلة الضحية احتجّت على ذلك، والجمعة وُجّهت إليها تهمة القتل، وتصل عقوبتها إلى السجن المؤبد، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

ففي ليل السادس إلى السابع من سبتمبر كانت عائدة من عملها فدخلت عن طريق الخطأ بيتًا غير بيتها في المبنى نفسه، وكان باب البيت مفتوحًا فظنّت أن غريبًا دخل بيتها، وحين لمحت ظلّ صاحب البيت ظنّت أنه لصّ فأطلقت النار عليه وأردته، وقررت شرطة دالاس التخلي عن خدماتها.

ووصفت عائلة الشاب القتيل توجيه الاتهام للشرطية بالقتل بأنه «تقدّم كبير»، إذ تشير الإحصاءات القضائية إلى أنه يندر أن يُدان شرطي أبيض بتهمة القتل إن كانت الضحية من السود في العادة.

المزيد من بوابة الوسط