طرد طالبات حوامل من الجامعات في جنوب أفريقيا

جدل في جنوب أفريقيا بعد طرد طالبات حوامل من الجامعات (أ ف ب)

نددت الحكومة الجنوب أفريقية بطرد طالبات حوامل من غير زواج، من جامعة زولولاند في الشمال الشرقي، واصفة هذا الإجراء بأنه يعزز غياب المساواة بين الجنسين.

طُردت شابة حامل واحدة على الأقل من الجامعة مع بلوغها الأسبوع الثالث من الحمل، بحسب ما أعلن ناطق باسم لجنة المساواة الحكومية لوكالة «فرانس برس»، الأحد.

وقال: «قيل لنا إن هناك حالات أخرى مشابهة». ووصفت وزيرة شؤون المرأة باتابيل دلاميني هذا الطرد بأنه «عنف شديد يمارس بسبب الجنس».

وأضافت في بيان: «الطالبات لم يحملن من تلقاء أنفسهن، بل لديهن شركاء في ذلك. إن طرد الطالبات وعدم المساس بشركائهن الطلاب الذكور لا يفعل شيئًا سوى أنه يعمق التمييز بين الجنسين».

واعتبر حزب المؤتمر الوطني الأفريقي أن هذا التدبير «يهدد عقودًا من النضال ضد الحواجز الاجتماعية والسياسية والاقتصادية».