بلومبرغ يتبرع بمبلغ 1,8 مليار دولار لمساعدة الطلاب الجامعيين

رئيس بلدية نيويورك السابق مايكل بلومبرغ (أ ف ب)

قال رئيس بلدية نيويورك السابق مايكل بلومبرغ إنه تبرع بمبلغ 1,8 مليار دولار على شكل مساعدات مالية للطلاب في جامعة «جونز هوبكنز»، ويرجح أن تكون أكبر هبة تمنح إلى مؤسسة للتعليم العالي.

وأوضح بولومبرغ أنه يتبرع بهذا المبلغ ليتمكن طلاب مؤهلون من عائلات متدنية أو متوسطة الدخل من دخول الجامعة بسهولة أكبر، خصوصًا وأن الأقساط الجامعية في المؤسسات العريقة غالبًا ما تتجاوز الخمسين ألف دولار في السنة، وهو أمر لا تقدر عليه غالبية العائلات، وفق «فرانس برس».

وكتب بلومبرغ في مقال في جريدة «نيويورك تايمز»: «كنت محظوظًا. أبي كان محاسبًا ولم يكن أجره السنوي يتجاوز الستة آلاف دولار. لكني استطعت دخول جونز هوبكنز بفضل قرض طالبي ومن خلال العمل في حرم الجامعة».

ومضى يقول «شهادتي من جونز هوبكنز فتحت لي الأبواب التي كانت لتبقى موصدة في وجهي لولا ذلك، وسمحت لي بأن أعيش الحلم الأميركي».

وقام بلومبرغ بالتبرع للمرة الأولى لهذه الجامعة في السنة التي تلت تخرجه مكتفيًا بخمسة دولارات يومها. وتبرع حتى الآن بمبلغ 1,5 مليار دولار لأغراض البحث والتعليم والمساعدات المالية للطلاب من دون احتساب الهبة الجديدة.

وقال بلومبرغ «أريد أن أتأكد من أن الجامعة التي منحتني فرصة ستكون قادرة على الدوام على فتح الباب نفسه أمام آخرين».

وأكد «هذا الأمر سيجعل الدخول إلى جونز هوبكنز غير مرتبط بأي عنصر مادي. وستتمكن الجامعة من توفير مستوى أعلى من المساعدات المالية واستبدال قروض الكثير من الطلاب بمنح دراسية».

وتابع يقول «هذا الأمر سيخفف عبء الديون على الكثير من المتخرجين. وسيجعل حرم الجامعة متنوعا أكثر على الصعيد الوضع الاقتصادي» لطلابه.

لكنه أكد أن «هذه الخطوات وحدها ليست كافية. المنح الفيدرالية لم تتكيف مع الارتفاع في الكلفة فيما اقتطعت الولايات من المساعدات للطلاب. والتبرعات الخاصة لا يمكنها ولا ينبغي أن تحل مكان النقص في المساندة الرسمية».

المزيد من بوابة الوسط