محاكمة مشتبه بإخفائه قطعًا مسروقة تعود لنجم «بيتلز»

نظارات كانت عائدة لجون لينون معروضة في مؤتمر صحفي نظمته الشرطة الألمانية، 21 نوفمبر 2017 (أ ف ب)

أعلنت النيابة العامة في برلين إحالتها للمحاكمة رجلًا يشتبه في إخفائه مقتنيات كانت عائدة لجون لينون، بينها بعض المدونات الشخصية كانت قد سُرِقت من أرملة المغني في فرقة «بيتلز».

وسيحاكَم الرجل البالغ 59 عامًا، الذي عرّف عنه بيان النائب العام في برلين باسم إيرهان ج.، بتهمة إخفاء ممتلكات مسروقة والتزوير، من دون تحديد تاريخ المحاكمة، وفق «فرانس برس».

ويتهم الرجل بأنه حصل على سلفة قدرها 785 ألفًا و150 يورو في أكتوبر 2014 من دار للمزادات في مقابل مقتنيات للمغني كانت قد سرقت من دارة زوجته يوكو أونو في نيويورك.

ومن بين القطع المسروقة، إضافة إلى المذكرات الشخصية، ثمة بطاقات بريدية ورسائل ومقاطع صوتية من حفلات، فضلاً عن نظارات للينون. وأُعيدت كل هذه الأغراض إلى أرملة المغني في 21 سبتمبر الماضي بحسب النيابة العامة في العاصمة الألمانية.

وأوقف المشتبه في حيازته هذه القطع المسروقة قبل عام. وأعلنت الشرطة حينها أن السارق المفترض كورال كارسان كان السائق الشخصي لأرملة المغني بين 1995 و2006. 

وبحسب «نيويورك تايمز»، يؤكد هذا الرجل أن يوكو أونو قدمت له هذه المقتنيات كهدايا.

وأوقف كارسان لفترة في 2006 بعد الاشتباه في محاولته ابتزاز الفنانة اليابانية الأصل بمبلغ مليوني دولار.

وجون لينون هو أحد أبرز الأسماء في فرقة «بيتلز» إلى جانب بول ماكارتني، وقضى برصاص معجب مختل في نيويورك العام 1980.

كلمات مفتاحية