تظاهرة حاشدة من أجل المناخ في كيبيك

صورة عامة لوسط مونتريال، 4 نوفمبر 2018 (أ ف ب)

تظاهر عشرات آلاف الأشخاص السبت في مونتريال في إطار مكافحة الاحترار المناخي، وهي أعداد لم تشهدها هذه المدينة الواقعة في مقاطعة كيبيك في السنوات الأخيرة.

وجرت تظاهرات أخرى ضمت مئات الأشخاص في حوالي عشر مدن من كيبيك بدعوة من تجمع «الكوكب يحل ضيفًا على البرلمان» الذي أطلقه المخرج دومينيك شامبانيه، وفق «فرانس برس».

وضم التحرك مشاركين من كل الأعمار، والهدف منه حض حكومة كيبيك مجددًا على جعل البيئة أولوية.

وضمت التظاهرة في مونتريال على وقع قرع الطبول، نحو خمسين ألف شخص، بحسب ما أفاد المنظمون بينما لا توفر الشرطة أي أرقام حول الحشود في كندا.

وشارك في التجمع نواب من كل الأحزاب في الجمعية الوطنية في كيبيك، فضلًا عن ثلاثة وزراء من الحكومة المحلية.

وغرد رئيس الحكومة في كبييك فرنسوا لوغو كاتبًا بعد لقاء الجمعة مع رئيس التجمع «الحكومة في كيبيك ستكون جزءًا من الحل في مكافحة التغيرات المناخية».

ووضع هذا التجمع «ميثاق الانتقال» الذي يدعو سكان مقاطعة كيبيك إلى خفض بصمتهم البيئية. ووقع الميثاق نحو 150 ألف شخص منذ إطلاقه عبر الإنترنت في منتصف الأسبوع.