سلفادورية تنال الجنسية الأميركية في سن السادسة بعد المئة

ماريا فاييس بونييا خلال مراسم أقيمت في فيرفاكس بولاية فيرجينيا، 6 نوفمبر 2018 (أ ف ب)

نالت سلفادورية تبلغ السادسة بعد المئة الثلاثاء، الجنسية الأميركية خلال مراسم أقيمت في واشنطن تزامنًا مع الانتخابات التي كانت الهجرة من أميركا الوسطى أحد محاورها الرئيسية.

ورفعت ماريا فاييس بونييا علمًا أميركيًّا صغيرًا وأقسمت اليمين واضعة يدها على قلبها محاطة بأفراد عائلتها الواسعة، وفق «فرانس برس».

وأجرت أجهزة الهجرة الفيدرالية مقابلة معها وخلصت إلى توافر كل الشروط الضرورية لحصولها على الجنسية، بحسب ما أوضح مسؤول في هذه الأجهزة.

وقالت فاييس بونييا خلال المقابلة إن زوجها كان يحلم بأن يصبح أميركيا لكنه توفي، فقررت مواصلة هذا الإجراء تكريما له.

وشن الرئيس الأميركي دونالد ترامب حملة قوية تتمحور على موضوع الهجرة غير القانونية.

المزيد من بوابة الوسط