بيع مقتنيات لنيل أرمسترونغ في مزاد علني

عثر ابنا نيل أرمسترونغ على مئات القطع والمقتنيات التي جمعها خلال سنوات عمله (أ ف ب)

عثر ابنا رائد الفضاء الأشهر في العالم نيل أرمسترونغ على مئات القطع والمقتنيات التي جمعها خلال سنوات عمله، وخصوصًا لدى نزوله على سطح القمر، وهي ستعرض في مزاد علني الخميس والجمعة في تكساس.

ولم يكن أحد ما يعرف ماذا يوجد في مجموعة نيل الذي دخل التاريخ بعدما كان أول رجل يمشي على سطح القمر في العشرين من يوليو 1969، وفق «فرانس برس».

وبعد وفاته في العام 2012، عثر ابناه على هذا الكنز في منزله، وفي منزل مطلّقته أي والدتهما.

وتراوح هذه المقتنيات بين ما هو ذو قيمة تاريخية مثل الأعلام والميداليات التي حصل عليها تكريمًا له على رحلته القمرية، وأشياء بسيطة مثل شارة فريق كرة القدم في مدرسته.

ويقول ابنه الأكبر ريك «كان يحتفظ بكلّ شيء»، وقد وضع الكثير من هذه المقتنيات في متاحف أميركية.

وستعرض في المزاد مجموعة من ألفي قطعة تباع على ثلاث مراحل، الخميس والجمعة ومن ثمّ في مايو المقبل. وستكون القطعة الأساسية في المزاد علم أميركي رافقه في رحلته إلى القمر، لكنه ليس العلم الشهير الذي زرعه هناك.

وقال ابنه مارك مازحا «لقد احتفظ بكل ما سرقه من مركبة أبولو 11، وكان يوضب هذه الأشياء معًا». ولم يكن ولداه يعرفان شيئًا عن هذه المجموعة التي كُدّست في مكان ضيق، ربما كي لا يغرق عائلته بذكريات إنجازاته.