العثور على أقدم حطام لسفينة كاملة

صورة غير مؤرخة وفرتها مهمة بلاك سي ماب في لندن تظهر حطام سفينة تجارية يونانية قديمة في قعر البحر الأسود قرب بلغاريا (أ ف ب)

عُثر على أقدم حطام سفينة كاملة في العالم، وهي سفينة تجارية يونانية تعود للعام 400 قبل الميلاد، في قاع البحر الأسود، بحسب ما كشفت بعثة علمية بريطانية بلغارية.

وقال الأستاذ جون آدمز مدير مركز علم الآثار البحرية في جامعة ساوثمبتون (جنوب إنجلترا)، أحد المشرفين على المهمة «لم أظن يومًا أنه سيكون من الممكن العثور على حطام كامل لسفينة تعود للتاريخ القديم على عمق كيلومترين».

وأضاف في بيان أن «هذا الاكتشاف سيغيّر فهمنا للمنشآت البحرية والملاحة البحرية في التاريخ القديم».

سبرت مهمة «بلاك سي ماب» لمدة ثلاث سنوات أعماق البحر الأسود على مساحة تتخطّى ألفي كيلومتر مربّع قبالة ساحل بلغاريا بواسطة سونار وجهاز يتمّ التحكّم به عن بعد مزوّد بكاميرات مخصصة للتصوير في أعماق البحار.

وعثر الفريق على أكثر من 60 حطامًا يعود للتاريخ القديم والحقبة الرومانية حتّى القرن السابع عشر. وقد اكتشف أقدمها في موقع عميق لا يصل الأكسجين إلى مياهه، مما يتيح «الحفاظ على مواد عضوية لآلاف السنين». وتمّ تأريخ الحطام بواسطة الكربون المشّع.

وكان الهدف الأساسي من هذا المشروع دراسة تغيّر مستوى البحر وانغمار مواقع في منطقة البحر الأسود.

وأشار العلماء إلى أن «هذا النوع من السفن التجارية اليونانية لم يظهر في السابق سوى على نقوشات خزفيات يونانية قديمة».

ونفذت هذه المهمة بالتعاون بين جامعة ساوثمبتون ومتحف علم الآثار الوطني وأكاديمية العلوم ومركز علم الآثار البحرية في بلغاريا.