عزف النشيد الوطني الكوري الشمالي بدلاً عن الجنوبي في مباراة دولية

تعتزم كوريا الجنوبية الاحتجاج رسميا أمام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم (أ ف ب)

تعتزم كوريا الجنوبية الاحتجاج رسميًّا أمام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعد عزف النشيد الوطني الكوري الشمالي بدل الجنوبي خلال مباراة رياضية دولية ضد منتخب الأردن في إندونيسيا.

فقبيل انطلاق مباراة ضد منتخب الأردن في كأس آسيا للاعبين تحت سن 19 عامًا في مدرج كاندرابهاغا بضواحي جاكرتا، كان لاعبو المنتخب الكوري الجنوبي واقفين مع أيديهم على قلوبهم استعدادًا لعزف التحية الوطنية لبلادهم.

لكن بدل عزف نشيد كوريا الجنوبية، سُمع في الملعب النشيد الكوري الشمالي، تاركًا اللاعبين والمشجعين في حالة ذهول وصمت مطبق، وفق «فرانس برس».

وأبلغ فريق التدريب الكوري الجنوبي بالخطأ للمسؤولين عن المباراة الذين بثوا بعدها النشيد الصحيح. واحتجت البعثة الكورية الجنوبية على هذه الحادثة مساء الإثنين.

وأعلنت السلطات الكروية في سول، الثلاثاء، عزمها التقدم بشكوى رسمية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وقال الاتحاد الكوري الجنوبي لكرة القدم في بيان: «هذه المرة الأولى التي يُعزف فيها النشيد الكوري الشمالي بدل نشيد كوريا الجنوبية في أي مباراة دولية على أي مستوى للمنتخب الوطني في كرة القدم».

وحمَّلت اللجنة المنظمة للدورة مسؤولية الخطأ للجهة المولجة الاهتمام بالصوتيات خلال المباريات.

وقال المسؤول الإعلامي في هذه الدورة، غاتوت ويداغدو، «جرى عزف النشيد الكوري الجنوبي خلال التمارين. لكن المسؤول عن الصوتيات اختار المقطع الغنائي الخطأ».

وأشار إلى أن المنظمين استغنوا عن خدمات المسؤول عن الصوتيات واستبدلوا آخر به، كما تقدموا باعتذار شفهي وكتابي من كوريا الجنوبية.

ويأتي هذا الخطأ بعد كسر للجليد في العلاقات بين الكوريتين، خصوصًا بعدما التقى الرئيس الكوري الجنوبي، مون جاي-إن، نظيره الكوري الشمالي كيم جونغ أون ثلاث مرات هذه السنة.

وشاركت الكوريتان بفرق موحدة في بعض الأحداث خلال الألعاب الآسيوية قبل شهرين في إندونيسيا.

غير أن كوريا الجنوبية لا تزال رسميًّا في حال حرب مع جارتها الشمالية بعدما انتهت الحرب الكورية (1950-1953) على هدنة بدل اتفاق سلام.

المزيد من بوابة الوسط