نفوق فيلين في حادثتي اصطدام مع قطار بسريلانكا

نفوق فيلين في حادثتي اصطدام مع قطار في سريلانكا (أ ف ب)

قضى فيلان وتعرض ثالث لإصابة خطرة، الأحد، جراء حادثتي اصطدام مع قطار سريع لدى عبور سكة للحديد في سريلانكا، على ما أعلن مسؤول سريلانكي.

ووقع تصادم بين قطار ليلي متجه لمدينة غافنا في شمال سريلانكا وفيلين في أمبانبولا على بعد 150 كيلومترًا شمال العاصمة كولومبو، ما أدى إلى نفوق أحد الفيلين وإصابة الثاني، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وفي حادثة أخرى، انحرف قطار عن مساره بعد صدمه وقتله فيلاً قرب بالوغاسيوا، الواقعة على بعد 160 كيلومترًا في شمال شرق كولومبو، ولم يصب أي من الركاب بأذى في الحادثتين.

وقال مسؤول في تصريحات: «إن خدمات القطارات عُلقت لكننا نعمل على إزالة الجيف وإعادة الحركة إلى المسار الشرقي»، وتُفرض قيود خاصة بالسرعة للقطارات التي تعبر في مناطق عيش الفيلة لكن يصعب تطبيقها على أرض الواقع.

وأشارت وسائل إعلامية، الأحد، إلى أن 10% فقط من قطارات سريلانكا مزودة بأجهزة لقياس السرعة، وقبل أسبوعين، صدم قطار ثلاثة فيلة، ما أدى إلى نفوقها، بعد يومين على نفوق أنثى فيل وصغيريها جراء حادثة اصطدام في شرق البلاد.

وتعتبر سريلانكا الفيلة ثروة وطنية وتوفر لها حماية قانونية، غير أن المشكلات المتأتية من التجاور بين البشر والفيلة قرب محميات الحياة البرية لا تزال كبيرة.

وتظهر أرقام رسمية أن 375 شخصًا قُـتلوا بسبب تعرضهم للدهس من الفيلة، كما أن 1200 فيل نفقت على أيدي البشر في السنوات الخمس الماضية.

وتشير التقديرات إلى أن عدد الفيلة البرية في سريلانكا يبلغ 7500، وأعلنت الحكومة السريلانكية في أغسطس أنها ستقيم سياجات مكهربة على مساحة 2651 كيلومترًا لإبعاد الفيلة عن القرى المتاخمة لمحميات الحياة البرية.

المزيد من بوابة الوسط