تايلاند تغلق خليجًا سياحيًا اشتهر بفيلم لليوناردو دي كابريو

صورة غير مؤرخة لشاطئ مايا باي في جزيرة كوه بي بي لي بتايلاند (أ ف ب)

أعلن مسؤول تايلاندي محلي الأربعاء، تمديد إغلاق خليج تايلاندي اشتهر خصوصًا بفضل فيلم «ذي بيتش» من بطولة ليوناردو دي كابريو، لأجل غير مسمى بعدما تبين أن الأضرار الناجمة عن السياحة أسوأ مما كان يتوقع.

وقررت السلطات إغلاق الشاطئ موقتًا بين يونيو وأكتوبر. وقال سونغتام سوكساوانع مدير جهاز المتنزهات الوطنية لوكالة «فرانس برس» إن دراسة حديثة أظهرت أنه «من المستحيل» معالجة المشكلة في غضون أربعة أشهر فقط.

وأضاف «تقرر الإثنين تمديد الإغلاق لأجل غير مسمى حتى يستعيد النظام البيئي للمنطقة وضعه الطبيعي».

ويقع خليج مايا باي على جزيرة كوه بي بي لي قرب بوكيت ويتمتع بشاطئ خلاب كانت مياهه بلورية سابقًا. وكان يستقبل نحو خمسة آلاف زائر يوميًّا بينهم عدد متزايد من الصينيين. وغالبية الزوار كانوا يبقون لعشرات الدقائق لا أكثر قبل الصعود إلى زوارق سريعة تضعها في تصرفهم وكالات سفريات في المنطقة.

وأدى هذا الإقبال إلى كارثة بيئية مع تآكل حاد للشاطئ وأضرار كثيفة بالشعب المرجانية فيه، بسبب التلوث الناجم عن محركات الزوارق السريعة.

وقال أرنو سيمونز من منظمة «أوشن كويست غلوبال» غير الحكومية «يتوقع أن تستغرق إعادة تأهيل مايا باي أربع سنوات. وفي الأشهر الأخيرة أعاقت الأمطار الموسمية والبحر الهائج هذه الجهود لكن كلنا ثقة أن الأهداف المرسومة ستتحقق على المدى الطويل».

وتستقبل تايلاند سنويًا أكثر من 35 مليون سائح وتعاني من تدهور كبير في أعماق البحار.

ويعود ذلك إلى الاحترار المناخي، فضلًا عن سلوك السياح الذين لا يترددون في المشي على الشعاب المرجانية والعدد الكبير للشركات السياحية وغياب الأطر التنظيمية في جزر يفترض أن تكون محمية.

وتغلق السلطات بانتظام بعض الجزر لحمايتها.

المزيد من بوابة الوسط