توقيف فرنسي في إندونيسيا لإتجاره في المخدرات

الموقوف الفرنسي فيليكس دورفين الذي عثر بحوزته على المخدرات (أ ف ب)

أوقفت السلطات الإندونيسية فرنسيا بحوزته أربعة كيلوغرامات من المخدرات، بحسب ما أعلنت الشرطة الإثنين، في قضية قد تصل الأحكام القضائية فيها إلى الإعدام في هذا البلد.

وقالت مصادر رسمية عدة إن فيليكس دورفين أُوقف في سبتمبر بمطار لومبوك وبحوزته أنواع عدة من المخدرات، من الكوكايين والإكستيسي والميثامفيتامينات كان يخبئها في مكان خفي بالحقيبة، وفق «فرانس برس».

وقال يوس فضل الله، رئيس شرطة مكافحة المخدرات في منطقة ويست نوسا تينغارا، في مؤتمر صحفي: «جلب المشتبه به المخدرات من فرنسا، ومر في ألمانيا ثم سنغافورة وصولاً إلى لومبوك، حيث كان ينوي تسليمها لشخص ما».

ولدى وصوله إلى مطار لومبوك لاحظ أن عناصر الشرطة يفتشون الحقائب فحاول الفرار لكنه لم يفلح. وهو يبلغ من العمر ثلاثين عامًا.

وأشارت السفارة الفرنسية إلى أنها تتواصل مع السلطات الإندونيسية حول هذه القضية، وأن القنصلية تتثبت من حصوله على معاملة حسنة وحقه في طلب محامٍ.

وتعد القوانين الإندونيسية من الأشد في العالم في مكافحة المخدرات، وتصل عقوبة مَن يدانون بالإتجار بها إلى الإعدام.

ويقبع في سجون إندونيسيا حاليًّا فرنسيان، أحدهما أُوقف في العام 2011 وهو محكوم بالسجن المؤبد، والثاني موقوف من العام 2007 وهو محكوم بالإعدام.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط