سيرينا وليامز تتعرى للترويج للكشف عن سرطان الثدي

سيرينا وليامز في حفلة عشاء بنيويورك، 23 أغسطس 2018 (أ ف ب)

ظهرت بطلة كرة المضرب الأميركية سيرينا وليامز في شريط فيديو بث على تطبيق «إنستغرام»، نصف عارية في الجزء العلوي من جسدها، لكنها أخفت ثدييها بيديها مغنية دعمًا للكشف المبكر عن سرطان الثدي.

ورددت الأميركية من دون مرافقة موسيقية أغنية «آي تاتش مايسيلف» لفرقة «ذي ديفينيلز» الأسترالية، دعمًا لمنظمة «بريست كانسر نتوورك أستراليا» لمكافحة سرطان الثدي، وفق «فرانس برس». 

وكتبت سيرينا وليامز في حسابها على «إنستغرام»، «في هذا الشهر الخاص بالتوعية على سرطان الثدي، سجلت نسخة من أغنية آي تاتش مايسيلف الشهيرة لتذكير النساء بإجراء فحص ذاتي منتظم» للكشف عن سرطان الثدي.

وأضافت «نعم، لقد تطلب الأمر جهدًا، لكنني فعلت ذلك لأنه يتعلق بجميع النساء، من كل الأعراق، من جميع أنحاء العالم. الكشف المبكر أمر بالغ الأهمية. ينقذ الكثير من الأرواح». 

وشاركت في كتابة أغنية «آي تاتش مايسيلف» المغنية في فرقة «ذي ديفينيلز» كريسي أمفليت، التي توفيت جراء إصابتها بسرطان الثدي عن 53 عامًا في العام 2013.

وبعد 10 ساعات من وضعه على شبكة الإنترنت صباح الأحد، شوهد الفيديو أكثر من 1,3 مليون، وأشاد العديد من المعجبين بشجاعة سيرينا وليامز والتزامها.

كلمات مفتاحية