أول طريقة للتنظير الذاتي للقولون

العالم الياباني اكيرا هوريوشي ومؤسس الجائزة مارك أبراهامز (أ ف ب)

تشهد أروقة معرض طوكيو للاختراعات الغريبة ابتكارات علمية مختلفة، بينها أول طريقة في العالم للتنظير الذاتي للقولون من تصميم عالم ياباني حائز جائزة «إيغ نوبل» الملقبة أيضًا «جائزة نوبل للحماقة العلمية».

وفاز باحثون يابانيون بجوائز «إيغ نوبل» لاثنتي عشرة سنة على التوالي، وتشمل قائمة الفائزين علماء اكتشفوا حشرات أنثى بعضو ذكري، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وكان العالم الياباني أكيرا هوريوشي (57 عامًا) بين الفائزين الأسبوع الماضي بهذه الجائزة التي تنظمها مجلة «أنالز أوف إيمبروبابل ريسرتش» العلمية الساخرة لتكريم الابتكارات الرامية إلى دفع الناس «للضحك أولًا ثم للتفكير».

وقدّم هوريوشي تقنيته خلال المعرض، والتي أعدها بنتيجة دراسة أجراها في 2006 بعنوان «تنظير القولون في وضعية الجلوس: دروس مستخلصة من التنظير الذاتي للقولون».

وأوضح هوريوشي «كنت مدركًا لأهمية تنظير القولون ولازدياد عدد المصابين بسرطان القولون»، وتظهر أحدث البحوث أن سرطان القولون هو أكثر الأمراض شيوعًا بين المصابين بالسرطان في اليابان والبالغ عددهم 870 ألفًا بحسب المركز الوطني للسرطان.

وأضاف هوريوشي «لم يخضع كثيرون للفحص، لذا أردت استحداث اختبار من شأنه أن يلقى قبولاً لدى الجميع».

ومن بين الابتكارات الأخرى في المعرض قطعة مصممة لترجمة نباح الكلاب قادرة على تصنيف هذه الأصوات ضمن ست فئات هي الغضب والشعور بالخطر والسعادة والأسف والرغبة والتعبير الذاتي.

كذلك يُقدم في المعرض الذي يستمر حتى الأحد، جهاز يوضع في المهبل لدى النساء الحوامل لعزف الموسيقى للأجنة، بعدما بيّنت دراسات أن هذه الطريقة أكثر فاعلية من إسماع الجنين مقطوعات موسيقية على بطن المرأة الحامل.

المزيد من بوابة الوسط