اتهام جراح أميركي وخطيبته باغتصاب امرأتين

الجراح الأميركي غرانت روبيشو وخطيبته سيريسا رايلي (أ ف ب)

وجهت إلى جراح أميركي وخطيبته تهمة اغتصاب امرأتين بعد تخديرهما على ما أعلن مكتب المدعي العام في منطقة أورنج الذي يشتبه في أن مئات الأشخاص وقعن ضحايا هذا الثنائي.

وقال المدعي العام توني راكوكاس في مؤتمر صحفي «غالبًا ما يظن الناس أن المغتصبين هم أفراد مشبوهون يتربصون بالناس وراء شجيرات، في الواقع إنهم يأتون من كل الفئات الاجتماعية»، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وكان غرانت روبيشو جراح العظم البالغ 38 عامًا يشكل ثنائيًا ناجحًا مع سيريسا رايلي (31 عامًا)، وحقق بعض الشهرة قبل سنوات قليلة في برنامج تلفزيون الواقع «أونلاين دايتينغ ريتشويلز أوف أميريكن مايل».

وأوضح «نظن أنهما كانا يستفيدان من مظهرهما الخارجي الجذاب لاستقطاب الضحايا من دون أي خوف».

وهما متهمان بتخدير امرأتين التقياهما في حانة ومطعم العام 2016، بواسطة الكوكايين وحبوب اكستاسي و«جي إتش بي» المعروفة بـ«مخدرات المغتصب»  للقضاء على مقاومتهما.

واقتيدت المرأتان بعد ذلك إلى شقة يملكها الجراج في نيوبورت بيتش حيث اغتصبهما الثنائي، وعثر على أكثر من ألف تسجيل مصوّر لاعتداءات جنسية على هاتف الجراح.

وقالت ناطقة باسم المدعي العام ميشال فان در ليندن «في هذه المرحلة من التحقيق يمكن القول إن ثمة المئات من التسجيلات لنساء شبه عاريات يتعرضن لاعتداءات. ونستمر بمعاينة هذه اللقطات»، وأشارت إلى ورود الكثير من الاتصالات منذ بدء التحقيق.

ووجهت إلى الجراح وخطيبته تهم الاغتصاب وحيازة مخدرات وأسلحة. وهما يواجهان احتمال الحكم عليهما بالسجن 40 و30 عامًا.

المزيد من بوابة الوسط