البحث عن واضع إبر الخياطة في الفراولة بأستراليا

زراعة الفراولة في أستراليا مهددة بعملية تخريب غامضة (أ ف ب)

تخصص ولاية أسترالية مكافأة مالية قيّمة لمن يقدّم معلومات من شأنها مساعدة التحقيق إثر اكتشاف إبر خياطة في ثمار فراولة مباعة في المتاجر، في ما وصفته وزارة الصحة الفيدرالية بأنه «جريمة بشعة للغاية».

وظهرت القضية إلى العلن الأسبوع الماضي مع إدخال رجل إلى المستشفى بسبب معاناته آلامًا في المعدة بعدما تناول فراولة اشتراها من متجر كبير في ولاية كوينزلاند. ومذاك، ينشر السكان عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لثمار فراولة تحوي إبر خياطة صغيرة في الداخل، وفق «فرانس برس».

ونصحت السلطات المستهلكين بتقطيع الفراولة قبل أكلها.

وسُحبت كميات كبيرة من الفراولة من المتاجر الكبرى في ولاية كوينزلاند. وسجلت حالات أخرى في ولايتي نيو ساوث ويلز وفيكتوريا.

وقالت رئيسة وزراء ولاية كوينزلاند، أناستياسيا بالاشوك «أيًا كان المسؤول عن هذا الأمر فإنه يهدد ليس فقط عائلات كوينزلاند وباقي أنحاء أستراليا، بل أيضًا يشكل خطرًا على صناعة برمتها».

وأضافت: «أطلب من كل شخص لديه معلومة قد تكون متصلة بهذه القضية بأي طريقة كانت أن يتصل بالشرطة في أقرب وقت ممكن».

وقدمت حكومتها مكافأة قدرها مئة ألف دولار أسترالي (71500 دولار أميركي) عن أي معلومة من شأنها المساعدة في توقيف المسؤولين عن هذه المسألة ومحاكمتهم.

وأوضحت شرطة كوينزلاند لقناة «أيه بي سي» الأسترالية أن زرع الإبر في ثمار الفراولة المباعة في علب بلاستيكية يرمي «على ما يبدو لإيذاء أحدهم».

ولا تزال دوافع القضية غامضة، غير أن اتحاد مزارعي الفراولة في كوينزلاند تحدث عن احتمال ضلوع موظف سابق في القطاع في هذه المسألة كتعبير عن استيائه.

المزيد من بوابة الوسط