ألمانيا تزيل تمثالاً ذهبيًّا لـ «إردوغان»

ألمانيا تزيل تمثالاً ذهبيًّا لـ «إردوغان» (أرشيفية:انترنت)

أزال رجال إطفاء في ألمانيا، الأربعاء، تمثالًا ذهبيًّا للرئيس التركي رجب طيب إردوغان لأسباب أمنية بعدما أثار وجوده رد فعل غاضبًا من السكان المحليين.

ووضع منظمو مهرجان فني بعنوان «أخبار سيئة» تمثالاً طوله أربعة أمتار لإردوغان بذراع ممتدة في ميدان الوحدة الألمانية بوسط مدينة فيسبادن غرب البلاد، الاثنين، وفقًا لوكالة «رويترز».

لكن وسائل إعلام ألمانية ذكرت أن البعض كتب عبارات غرافيتي على التمثال إحداها «هتلر التركي»، بينما احتج مئات السكان على وجوده.

وقالت الشرطة إنه حفاظًا على سلامة الناس، استخدم رجال الإطفاء رافعة ضخمة لإزالة التمثال خلال الساعات الأولى من صباح الأربعاء.

ويعيش في ألمانيا نحو ثلاثة ملايين نسمة من أصل تركي، ومن المقرر أن يزور إردوغان برلين يومي 28 و29 سبتمبر  في إطار جهود لتحسين العلاقات التي شابتها خلافات على مجموعة من القضايا خلال الأعوام الماضية.

ونددت ألمانيا باعتقال تركيا نحو 50 ألف شخص وإيقاف أو إقالة 150 ألفًا آخرين فى العام 2016 منهم معلمون وقضاة وجنود بعد محاولة انقلاب على إردوغان.