شجار بين صيادين فرنسيين وبريطانيين على صيد المحار

شجار بين صيادين فرنسيين وآخرين بريطانيين (أ ف ب)

وقع شجار صباح الثلاثاء، بين صيادين فرنسيين وآخرين بريطانيين فيما كان الفريق الأول يحاول منع الثاني من صيد محار يحاول الفرنسيون الحفاظ عليه، بحسب مصادر فرنسية.

وأعلنت السلطات البحرية الفرنسية أن «شجارًا وقع بين صيادين فرنسيين وصيادين بريطانيين» لم يسفر عن وقوع إصابات، وفق «فرانس برس».

وأضافت السلطات المسؤولة عن بحر المانش وبحر الشمال «نقدّر عدد قوارب الصيد الفرنسية (المشاركة في الشجار) بخمسة وثلاثين وعدد القوارب البريطانية بخمسة».

وقال ديمتري روغوف رئيس الوحدة الإقليمية للصيد في النورماندي «اتصل الصيادون الفرنسيون بالبريطانيين لثنيهم عن الصيد، ثم وقع صدام بينهم وتراشق بالحجارة، لكن لم تقع إصابات».

وأضاف «أوشك الفرنسيون على حصار البريطانيين فغادروا المنطقة».

ويمتنع الفرنسيون عن صيد المحار بين الخامس عشر من مايو والأول من أكتوبر، للحفاظ على النوع. وتقع منذ سنوات مشادّات بين صيادين من البلدين.

المزيد من بوابة الوسط