دلفين يحد من السباحة في بلدية فرنسية

صورة ملتقطة لمنطقة بحيرة ماسييل في محمية ماميراوا، ولاية أمازوناس البرازيلية، عبر طائرة تستخدم لمراقبة الدلافين (أ ف ب)

قرر رئيس بلدية فرنسي الحد من السباحة على شواطئ بلدته، في منطقة بروتانييه (غرب)، بسبب وجود «دلفين في حالة نزو» قد يشكل «خطرًا على المستحمين والغواصين».

وكتب رئيس بلدية لانديفينيك، روجيه لارس، في مرسوم صدر في 20 أغسطس: «نظرًا إلى الوجود الاستثنائي لدلفين متوحد، والخطر الناجم عن ذلك وبعد استشارة إخصائيين في الثدييات البحرية تمنع السباحة والغوص على شواطئ البلدة (..) عند التثبت من وجود الدلفين»، وفق «فرانس برس»، الإثنين.

وأضاف المرسوم أن «األاقتراب الطوعي من الدلفين على مسافة 50 مترًا ممنوع أيضًا».

وذكرت وسائل إعلام عدة أن الدلفين المتوحد يبلغ طوله ثلاثة أمتار، وهو استقر في بريست متجولاً بين بلدات عدة من المنطقة.

واقترب من الشواطئ بحثًا عن الاتصال بالبشر، ومتّع المستحمين الذين أطلقوا عليه اسم «زافار». لكنه بات الآن في حالة نزو ويحتك كثيرًا بالمراكب وبالمستحمين، مما أثار قلق رئيس البلدية.

وأوضح هذا الأخير لجريدة «ويست فرانس» قبل أيام، «أصدرت هذا المرسوم للمحافظة على سلامة الأفراد (..) عدة مستحمين خافوا كثيرًا. ورفع مستحمة بخطمه حتى».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط