تعليق «أوبر الصينية» إثر اغتصاب راكبة وقتلها على يد سائق

تعليق «أوبر الصينية» إثر اغتصاب راكبة وقتلها على يد سائق (ف ب)

أعلنت شركة «ديدي شوخينغ» الصينية لخدمات النقل الأحد عزمها تعليق خدمتها إثر جريمة قتل راكبة بعد اغتصابها.

وأوقف رجل في السابعة والعشرين من العمر يعمل سائقًا مع هذه الخدمة الملقبة بـ«أوبر الصينية» للاشتباه في ضلوعه في هذه الجريمة التي شهدتها الجمعة مدينة وينغو، وكانت الراكبة استخدمت هذا التطبيق للتنقل، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وغداة تقديمها اعتذارًا عن الحادثة، أعلنت «ديدي شوخينغ» الأحد أنها ستعلق اعتبارًا من منتصف الليل تطبيق «ديدي هيتش» الذي يتيح لمستخدمين يقصدون الوجهة عينها تشارك أكلاف الرحلة.

وكشفت الشركة السبت أنها تلقت عشية الحادثة بلاغًا من راكبة سابقة تندد فيه بسلوك السائق المشتبه بارتكابه الجريمة، وقالت الشركة السبت «أيًا كان السبب، نتحمل مسؤولية لا لبس فيها عن الجريمة».

كذلك لفتت «ديدي» في بيانها الأحد أن «الحادثة تظهر الثغرات الكثيرة في خدمتنا للمستهلكين خصوصًا لناحية عدم تحركنا سريعًا إزاء الشكوى التي تقدمت بها راكبة سابقة والمسار المعقد والمتصلب لتقاسم المعلومات مع الشرطة»، وأضافت «الثمن الواجب دفعه باهظ للغاية».

وذكرت الشركة أنها جمدت خدمات المسؤول عن «ديدي هيتش» ورئيس خدمة المستهلكين التابعة لها، وفي تعليق لافت، ذكرت وكالة «الصين الجديدة» الرسمية للأنباء الأحد أن شركة ديدي تلقت غرامات تفوق قيمتها مليون يوان (148 ألف دولار) خلال الأشهر العشرة الأخيرة في مدينة وينجو وحدها. 

وجاء في التعليق المنشور عبر الوكالة «رغم العقوبات المتكررة، واظبت الشركة على سلوكها المتلكئ ولم تغير شيئًا في تجاهلها لمسائل الأمن والمسؤولية الاجتماعية».

وفي مايو، قتلت مضيفة جوية في الحادية والعشرين من العمر بطريقة وحشية على يد سائق في ظروف مشابهة، وتعرضت الشركة لانتقادات إزاء تراخيها المفترض في المسائل الأمنية.

المزيد من بوابة الوسط