شبل يعيش أوقاتًا سعيدة بعد إنقاذه

شبل أبيض في حديقة للحيوانات في ليما عاصمة البيرو، 26 يوليو 2018 (أ ف ب)

أودع شبل عثر عليه العام الماضي داخل قفص في شقة على تخوم باريس، محمية في جنوب أفريقيا حيث «يمضي أوقاتًا سعيدة»، على ما أفادت هيئة الإطفائيين في العاصمة الفرنسية الخميس.

وعثر على الحيوان في أكتوبر 2017 في شقة شاغرة في نوازي لو سيك شمال شرق العاصمة الفرنسية. وأوقف صاحبها وهو شاب في الرابعة والعشرين من العمر، بعد التعرف إليه من خلال صور نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي تظهره مع الشبل، وفق «فرانس برس».

وأشارت هيئة الإطفائيين في باريس عبر موقعها الإلكتروني إلى أن هذا الحيوان، الذي يحمل اسم كينغ «يمضي أوقاتًا سعيدة في محمية ممتدة على 25 ألف هكتار في جنوب أفريقيا».

وأضافت الهيئة أن الشبل أودع منظمة بورن فري، التي توفر له عناية يومية وترافقه في مسيرته للتأقلم مع بيئته الطبيعية الجديدة، مشيرة إلى أنه «لا يزال يعاني صدمة».

وينفذ عناصر الإطفاء في باريس سنويًا 800 عملية تدخل في قضايا متصلة بحيوانات خطرة أوغريبة، بينها أنواع من السحالي والإيغوانا والعناكب.

المزيد من بوابة الوسط