قطع الأشجار يتسبب في مقتل زعيم للسكان الأصليين بالأمازون

صورة ملتقطة من الجوّ تظهر منطقة مقطوعة الأشجار في غابة الأمازون، 22 سبتمبر2017 (أ ف ب)

ندّدت منظمات حقوقية في البرازيل بمقتل زعيم للسكان الأصليين في الأمازون في ظلّ نزاع حول قطع الأشجار في هذه المنطقة.

وأشارت منظمة «إنستتيوتو ساسيامبيانتال» البرازيلية المختصة بالقضايا الاجتماعية والبيئية «قتل جورغينو زعيم قبيلة غواخاخارا في الأمازون آخر الأسبوع الماضي». وعُثر على جثّته الأحد في شمال شرق البرازيل، وفق «فرانس برس».

وجورغينو هو «زعيم لشعبه معروف على الساحة الدولية بعمله في المنطقة الأكثر عرضة للخطر في الأمازون البرازيلية»، بحسب المنظمة. ولم يتسنّ لوكالة «فرانس برس» الحصول على تعليق فوري من السلطات.

وتكثر في البرازيل جرائم قتل النشطاء البيئيين والمعترضين على المشاريع المضرّة بالبيئة. وفي العام 2017 وحده سُجّلت 57 جريمة من هذا النوع، بحسب منظمة «غلوبل ويتنس».

وقالت سونيا غواخاخارا المرشّحة لمنصب نائب الرئيس عن اليسار، وهي أيضًا من السكان الأصليين: «مقتل جورغينو يندرج في سلسلة من جرائم القتل المرتبطة بقطع الغابات في المنطقة».

وأضافت «زعماء السكان الأصليين يعملون على حماية الأمازون وينتهي بهم الأمر قتلى».

ويحاول السكان الأصليون الدفاع عن غاباتهم، ومنهم من ينظّمون صفوفهم في فرق للحراسة تصطدم مع عصابات نافذة مسلّحة يقول البعض إنها على علاقة بمسؤولين سياسيين.

المزيد من بوابة الوسط