سيغال مبعوثًا روسيًا لشؤون الاتصالات الإنسانية مع أميركا

الممثل الأميركي ستيفن سيغال يتابع مباراة ضمن نهائيات كأس العالم (ف ب)

أعلنت وزارة الخارجية الروسية السبت أن موسكو عيّنت الممثل الأميركي ستيفن سيغال مبعوثًا خاصًا لشؤون الاتصالات الإنسانية مع الولايات المتحدة.

ونشرت الخارجية الروسية بيانًا على موقعها الإلكتروني جاء فيه «تم تعيين ستيفن سيغال ممثلًا خاصًا لوزارة خارجية روسيا لشؤون الاتصالات الإنسانية الروسية الأميركية»، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وتابع بيان الخارجية الروسية أن «المهمة تقتضي العمل على تطوير العلاقات الروسية الأميركية في المجال الإنساني بما فيه التفاعل في مجالات الثقافة والفنون والمجالات العامة وبرامج التبادل الشبابية وغيرها».

وسيغال خبير فنون قتالية حصد شهرة أواخر ثمانينيات وأوائل تسعينيات القرن الماضي مع أفلام مثل تحت الحصار وفوق القانون، إلا أنه لا يزال يتمتع بشعبية كبيرة في أوروبا الشرقية وتم منحه الجنسيتين الروسية والصربية في 2016، وشوهد مؤخرًا برفقة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو بدوره من هواة الفنون القتالية.

وبعد ضم روسيا لشبه جزيرة القرم في 2014 وصف سيغال الرئيس الروسي بأنه «أحد أعظم قادة العالم الأحياء»، كما أحيا حفلًا فنيًا مع فرقته لموسيقى البلوز في القرم بعد أن ضمتها روسيا.

وشوهد سيغال في المدرجات خلال نهائيات كأس العالم 2018 التي استضافتها روسيا، وكان من بين المدعوين لمراسم أداء بوتين اليمين الدستورية لولاية رئاسية رابعة في مايو الماضي.

وسيغال من الشخصيات الهوليوودية المتهمة بالتحرش أو الاعتداء الجنسي في إطار حملة التحرك النسائي «أنا أيضًا».

وأوضحت الخارجية الروسية أن سيغال لن يتقاضى أموالًا لقاء المنصب الموكل اليه، وتأتي تسمية سيغال في وقت تسجل العلاقات الأميركية الروسية تراجعًا على خلفية النزاع في سوريا وأوكرانيا والاتهامات الموجهة إلى روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية في 2016.

المزيد من بوابة الوسط