اتهام نيوزيلندا بالتخريب بعد نزع مفاتيح بيانو قديم

اتهام نيوزيلندا بالتخريب بعد نزع مفاتيح بيانو قديم (ف ب)

تواجه السلطات النيوزيلندية اتهامًا بـ«التخريب» بعدما نزعت المفاتيح المصنوعة من العاج من آلة بيانو قديمة شحنها صاحبها البريطاني إلى البلاد.

ويفترض أن تكون هذه الآلة العائدة إلى 123 عامًا معفاة من القوانين المتشددة الرامية لمكافحة الاتجار بالعاج نظرًا لكونها مصنعة قبل العام 1914، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

غير أن صاحب الآلة جوليان باتون، وهو باحث بريطاني في أمراض القلب هاجر إلى نيوزيلندا مع زوجته وطفليهما لم يكن يدرك أنه في حاجة لشهادة خاصة للتحقق من ملكية العائلة الآلة، وفق وسائل الإعلام النيوزيلندية.

وقال باتون لموقع «ستاف» الالكتروني النيوزيلندي: «نشعر بخيبة الأمل والذعر كعائلة إزاء البيروقراطية في نيوزيلندا»، مشيرًا إلى أنه التزم «بكل القوانين التي طُلب منا الالتزام بها».

وأفاد التقرير بأن هيئة الحفظ اعتبرت أن الآلة «صنفتها سلطات المملكة المتحدة على أن تصديرها من المملكة واستيرادها في نيوزيلندا حصلا بطريقة غير قانونية».

وقال ديفيد سيمور النائب عن المنطقة التي يقطنها باتون إن ما قامت به السلطات النيوزيلندية «مريع»، كما أن سحب العاج عمل «تخريبي».

وأضاف: «أشعر بالحرج كنيوزيلندي ونائب محلي لكوننا نستقبل الناس بهذه الطريقة من خلال مصادرة إرثهم العائلي».

المزيد من بوابة الوسط