التعرف إلى هوية متزلج بعد نصف قرن على فقدانه

صورة وزعتها الشرطة الإيطالية للمتزلج الفرنسي هنري لو مان، 29 يوليو 2018 (أ ف ب)

حددت الشرطة الإيطالية هوية متزلج فرنسي قضى في 1954 على علو 3100 متر بعد 64 عامًا على فقدانه، بالاستعانة بوسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي.

وعثر على رفات بشري وإكسسوارات في 22 يوليو 2005 في وادي أوستا (شمال غرب) إيطاليا، بحسب ما أفادت الشرطة الإيطالية في بيان الأحد، وفق «فرانس برس».

وفي نهاية يونيو، أطلقت الشرطة نداء عبر شبكات التواصل الاجتماعي في محاولة للتعرف إلى هوية الضحية، وهو رجل في الثلاثينات من العمر بحسب التحاليل.

وخلصت التحاليل إلى أن الرجل المذكور كان شخصًا ميسورًا نظرًا إلى النوعية الفاخرة لزلاجاته الخشبية التي تحمل رقمًا تسلسليًّا، بحسب ما أفادت مارينيلا لابورتا من الشرطة العلمية في تورينو.

واستنتج المحققون بحسب أعمالهم أيضًا أن طول قامة المتزلج كان يبلغ 1,75 متر، وهو ما أكده طبيب.

وجرى تشارك هذه النتائج في نهاية يونيو عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فيما ذكر الشرطيون أن الرجل لم يكن إيطاليًّا على الأرجح مما يفسر فشل عمليات البحث في إيطاليا.

وردت سريعًا الفرنسية إيما ناسيم على هذه النداءات بعدما سمعت المعلومات عبر قناة إذاعية فرنسية لتتطرق إلى عمها هنري لو مان المولود العام 1919 في منطقة النسون في غرب فرنسا، و«الذي توفي واضعًا زلاجاته في جبال ماترهورن في يوم عاصف من سنة 1954»، وفق البيان.

وتعرفت شرطة منطقة أوستا الإيطالية على النظارات التي كان يضعها المتزلج على علو 3100 متر بالاستناد لصورة مقدمة من عائلة هنري لومان.

وتبددت الشكوك كلها مع نتائج فحص الحمض النووي الذي خضع له شقيق المتزلج روجيه، والذي أظهر وجود صبغية «واي» مشتركة بين أجيال عدة من الأفراد الذكور في العائلة.

المزيد من بوابة الوسط