للمرة الثانية.. تخريب نجمة دونالد ترامب في هوليوود

نجمة دونالد ترامب على رصيف الفن والشهرة في هوليوود. صورة ملتقطة في 25 يوليو 2018 (أ ف ب)

في أقل من عامين، تعرضت النجمة الخاصة بالرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على رصيف الفن في هوليوود للتخريب، وذلك للمرة الثانية.

واستخدم منفذ العملية، أوستن كلاي، الذي أوقفته السلطات معولًا لتخريب النجمة، التي حصل عليها ترامب عندما كان يقدم برنامج تلفزيون الواقع «ذي إبرانتيس»، وفق «فرانس برس».

وقالت شرطة لوس انجليس إن الحادث وقع فجر الأربعاء، وإن كلاي سلم نفسه بعيد ذلك للشرطة. ووجهت إليه رسميًا تهمة التخريب، وأفرج عنه بعد دفع كفالة قدرها 20 ألف دولار.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن كلاي خبأ المعول في حقيبة مخصصة لآلة غيتار. وسبق أن خربت نجمة دونالد ترامب، في أكتوبر 2016، قبل أسابيع قليلة على انتخابه رئيسًا للولايات المتحدة.

وحكم على جيمس أوتيس، الذي يقف وراء عملية التخريب الأولى بالمراقبة القضائية لمدة ثلاث سنوات و20 يومًا من أعمال المنفعة العامة وغرامة قدرها أربعة آلاف دولار.

وقال ليرون غابلر المدير العام لغرفة التجارة في هوليوودد، الذي يدير هذا الرصيف المسمى بالإنجليزية «هوليوود ووك أوف فايم»: «عندما يستاء الناس من الأشخاص المكرمين نتمنى أن يعبروا عن غضبهم بطريقة إيجابية أكثر بدلًا من تخريب أحد معالم كاليفورنيا. فنظامنا الديموقراطي قائم على احترام القانون. يمكن للناس التأثير من خلال المشاركة في الانتخابات وليس تخريب الممتلكات العامة».

وكان فنان شارع أقدم في يوليو 2016 على إحاطة النجمة المكرسة للرئيس الأميركي بحواجز يبلغ ارتفاعها 15 سنتمترًا مصنوعة من الخشب والأسلاك الشائكة، لترمز إلى الوعد الذي قطعه ترامب خلال حملته الانتخابية ببناء جدار على طول الحدود مع المكسيك.