تمساح ضال يهدد السياحة في جزيرة تايلاندية

صورة ملتقطة في 14 فبراير 2013 لسائحة في جزيرة بوكيت في تايلاند (أ ف ب)

شوهد تمساح طوله متران في شواطئ جزيرة بوكيت السياحية في تايلاند في الآونة الأخيرة، لكن السلطات لم توفّق حتى الآن في العثور عليه، رغم عمليات البحث المتواصلة.

فقبل أسبوع، شوهد التمساح في شاطئ راواي لأول مرة، وبعد ذلك مرات في مناطق عدة، لكنه في كلّ مرة كان يفلت من العناصر المكلفين الإمساك به، وفق «فرانس برس»، الإثنين.

وقال تاوي تونغشا رئيس بلدية كارون على الساحل الغربي من الجزيرة: «نجحنا في الإمساك به مرة، وكنا على بعد أمتار منه، لكنه سرعان ما أفلت وغاص في الماء». وأضاف: «ما زلنا لا نعرف من أين أتى هذا التمساح».

وتجذب شواطئ تايلاند ملايين السياح سنويًا، وتعدّ جزيرة بوكيت من أهم الوجهات السياحية فيها. وكانت تماسيح سيام منتشرة بكثرة في جنوب شرق آسيا، لكن أعدادها تدهورت بشكل كبير جدًا بسبب تدمير مواطنها الطبيعية وصيدها.

وما زال عدد قليل جدًا منها يعيش طليقًا في محميات وسط تايلاند وغربها، وعدد أكبر يعيش في حدائق حيوانات في ظروف ينتقدها أنصار الرفق بالحيوان. ويرجّح خبراء أن يكون هذا التمساح من نوع هجين نشأ في هذه الحدائق.

في يناير 2017، عضّ تمساح سائحة فرنسية كانت تحاول التقاط صورة معه في شمال بانكوك. وفي العام 2014، انتحرت تايلاندية ملقية بنفسها في حوض للتماسيح.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط