طفل في الثالثة يتعرض لهجوم بالحمض الكاوي في بريطانيا

طفل في الثالثة يتعرض لهجوم بالحمض الكاوي في بريطانيا (ف ب)

أصيب طفل في الثالثة من العمر بحروق خطرة إثر تعرضه لهجوم متعمّد، بحسب ما كشفت شرطة ويست مرسيا في غرب إنجلترا.

ويعاني الصبيّ من حروق خطرة في الوجه وأحد ذراعيه بعد تعرضه لهجوم في متجر في ووستر، السبت، خلال فترة بعد الظهر، و نقل إلى المستشفى، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وقال مارك ترافيس رئيس شرطة ويست مرسيا في بيان «نعتبر الأمر هجومًا متعمّدًا على طفل في الثالثة من العمر»، مشيرًَا إلى أن ملابسات هذا الاعتداء ليست واضحة بعد وأن عناصر الشرطة يبذلون قصارى جهدهم للكشف عنها وعن المادة المستخدمة.

وأوقف رجل في التاسعة والثلاثين من العمر على ذمة التحقيق إذ يشتبه في أنه متواطئ على التسبب بإصابات جسدية خطرة، وعممت الشرطة صور ثلاثة رجال ترغب في استجوابهم.

وشهدت بريطانيا في السنوات الأخيرة ارتفاعًا في الهجمات بالحمض الكاوي، لا سيما في لندن، وأعربت وزارة الداخلية في أبريل عن نيتها تشديد التشريعات في هذا الشأن، مع حظر  بيع هذه المواد للقاصرين.