بيان من «فيسبوك» بشأن حجب موقع هزلي

صورة ملتقطة في 22 مارس 2018 في إنجلترا لاسم فيسبوك على شاشة كمبيوتر (أ ف ب)

أرجعت «فيسبوك» تعذر رؤية محتويات الموقع البلجيكي الهزلي «نوربرس» إلى «مشاكل تقنية» عرقلت تشارك هذه المنشورات، نافية حجبه.

وتردد الحديث حول عملية الحجب، على خلفية قضية ألكسندر بينالا، المساعد السابق لمدير مكتب الرئيس الفرنسي المتهم بالاعتداء بالضرب على متظاهرين، حسب «فرانس برس».

وأكدت «فيسبوك» في بيان صدر مساء الأحد أن «محتويات نوربرس مسموحة على الشبكة»، موضحة أن «مشكلة تقنية حالت دون ظهور أحد المنشورات عند محاولة تشارك الرابط المتوفّر على موقع نوربرس».

وشددت المجموعة الأميركية على أنها «مشاكل تقنية غير مرتبطة بمحتوى المقالات»، مع الإشارة إلى البدء بإصلاحها وتقديم الاعتذار.

وكان موقع «نوربرس» كشف صباح الأحد أنه وضع «على قائمة سوداء» بسبب المقالات الهزلية عن قضية بينالا، مفيدًا بأنه تلقى مئات الرسائل بشأن استحالة تشارك منشوراته. غير أن الموقع البلجيكي الساخر أكد في نهاية فترة بعد الظهر أن الأمور عادت إلى طبيعتها.

ونشأت أزمة بينالا في فرنسا مع الكشف عن مقاطع فيديو يظهر فيها أحد المقربين من الرئيس الفرنسي، ألكسندر بينالا، يضرب متظاهرين في يوم عيد العمل، وهو يضع شارة الشرطة في حين أنه كان يرافق قوات الأمن بصفة مراقب لا غير.

ووجّه القضاء إلى بينالا تهمتي «ارتكاب أعمال عنف في اجتماع» و«التدخل في ممارسة وظيفة عامة».

المزيد من بوابة الوسط